كتاب الموقع

كتب عمر معربوني | تقدير موقف لعمليات الجيش الروسي – اليوم السادس عشر

خاص موقع العهد الإخباري

عمر معربوني | باحث في الشؤون السياسية والعسكرية

مواضيع العرض :

مقدمة – مراسيم رئاسية روسية مرتبطة بالعملية  – الجبهات

 

مقدمة : تدخل العملية العسكرية الروسية الخاصة يومها السادس عشر في ظل مزيد من الهستيريا في الموقف الأميركي والأوروبي وهو أمر مفهوم للإستراتيجيين الذين يعرفون حقيقة ما يحدث انطلاقاً من فهم طبيعة المواجهة .

فما يحصل ليس مجرد عملية عسكرية بأهداف مباشرة ومحدودة  .

فنظرة تمعن بسلّة الأهداف الروسية نُدرك تماماً ان القضية بالنسبة لروسيا هي قضية وجود وليست مجرد عمل عسكري عابر .

ان مطالبة روسيا بمنع عسكرة أوكرانيا ونزع أسلحتها يرتبط في الحقيقة بالتهديد الأميركي – الأوروبي وليس التهديد الأوكراني ، فمنذ سنوات تسعى أميركا الى تحويل أوكرانيا الى قاعدة متقدمة للناتو دون الإعلان بشكل مباشر ان أوكرانيا انضمت للناتو والهدف هو تحقيق التماس مع روسيا عبر الحدود الروسية – الأوكرانية وتثبيت مبدأ التفوق والردع باستهداف موسكو والمدن الروسية بالصواريخ الأميركية في أوكرانيا او حتى عبر الصواريخ الأوكرانية بعد تزويدها برؤوس نووية صغيرة قادرة على محو موسكو والمدن الروسية الكبيرة وقواعد الصواريخ الإستراتيجية بضربة واحدة مفاجئة حتى قبل ان تتمكن منظومة الإنذار الروسية الإستجابة للتعامل مع الصواريخ المنطلقة من أوكرانيا بالنظر الى عامل المسافة القريب والوقت القصيرالمطلوب لبلوغ الصواريخ أهدافها .

هذا الأمر موضوع على طاولة المخططين الغربيين منذ فترة طويلة ويتم العمل عليه بوتيرة متسارعة ويشمل الى جانب القواعد الصاروخية مختبرات للحرب البيولوجية تهدف لنقل الفيروسات الى روسيا عبر الطيور المهاجرة  والحشرات والخفافيش  وقد تم انشاء 30 مركزاً للحرب البيولوجية حتى لحظة انطلاق العملية الروسية .

اما لماذا هذه المقدمة بعد مرور 16 يوم على العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا ؟

والجواب : لأن روسيا لم تعد تستطيع التغاضي عن مستوى التهديد المتنامي ولأن المعلومات الإستخباراتية أكدّت نية أوكرانيا مهاجمة إقليم الدونباس وجمهورية بيلوروسيا ايضاً .

اذن نحن امام مرحلة مختلفة من المواجهة سينتج عنها بالتأكيد متغيرات جيوسياسية كبيرة بحيث يمكن القول ان العملية الروسية هي بمثابة هندسة لمعالم المنطقة والعالم وهذا برأيي ما يفسر هذه الهيستيريا الغربية غير المسبوقة في مواجهة روسيا .

مراسيم رئاسية روسية مرتبطة بالعملية  

بتاريخ 11 آذار 2022 وبناء على اقتراح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على :

– مساعدة المتطوعين من الشرق الأوسط في الوصول إلى منطقة دونباس بغية المشاركة في الأعمال القتالية إلى جانب روسيا .

– تسليم المعدات القتالية التي تم انتزاعها من القوات الأوكرانية خلال العملية إلى قوات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين .

– تعزيز أمن الحدود الغربية للدولة الروسية بما يشمل نشر قوات إضافية ومنظومات دفاعية متطورة هناك.

ووافق بوتين على المسألتين الأوليين وطلب من شويغو إعداد تقرير منفصل بخصوص المسألة الثالثة بغية مناقشتها وتبني الإجراء المناسب.

 

الجبهات :

  • استناداً الى المتابعات المرتبطة بالجبهات في أوكرانيا وبعد تمكن القوات الروسية من السيطرة على بلدات ستيبنو وكرابفنيتسكو وكريمتشيك الصغرى ونوفو بيتريوكوفا ويالينسكويه”. وهي بلدات في شمال جنوب أوكرانيا في مقاطعة زابوروجيا بات واضحاً ان الجيش الروسي يسعى الى بناء منطقة سيطرة واسعة على غرار المنطقة التي يعمل عليها شمال شرق وشمال غرب العاصمة كييف في الجنوب الأوكراني .
  • الهدف من بناء هذه المنطقة هو بالضبط ما يحصل في محيط كييف القريب والبعيد الممتد حتى الحدود الغربية لروسيا .
  • في الجنوب تهدف العملية الحالية الى السيطرة على كامل المنطقة الشرقية لنهر الدينبر وربطها بجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين كخطوة ضرورية لتوسيع قاعدة التموضع وتحسين شروط الإندفاعات الروسية اللاحقة .
  • هذه الخطوة في الجنوب بالتوازي مع ما يحصل في الشمال ستسهل للقوات الروسية مستقبلاً الإندفاع من الشمال الى الجنوب ومن الجنوب الى الشمال بهدف السيطرة على الجزء الشرقي من أوكرانيا الذي يقع شرق نهر الدينبر .
  • تقتصر العمليات في الجانب الغربي من نهر الدينبر في الجنوب على توسيع بقعة السيطرة من خلال تحضيرات تنجزها القوات الروسية حالياً في قطاع ميكولاييف وباشتانكا وفي الشمال من خلال توسيع نطاق التموضع في قطاعي اربين وماكاريف غرب العاصمة كييف .
  • من المؤكد ان القوات الروسية واستناداً الى تجربة الإندفاع السريع في الأيام الأولى للعملية باتت اكثر ادراكاً لضرورة تنظيم قواعد الدعم في المناطق التي سيطرت عليها داخل أوكرانيا وهو ما نستدل عليه من خلال خطوط الإمداد الطويلة التي تعمل ليل نهار منذ خمسة أيام من الداخل الروسي الى مناطق السيطرة داخل أوكرانيا بحيث يمكن الجزم بأن انطلاق العمليات بزخم كبير سيكون سمة المرحلة المقبلة .

 

 

 

 

 

 

عمر معربوني

مدير الموقع خبير بالملف اللبناني باحث عسكري و استراتيجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى