تقارير

الصياد الضارب معلومات عن الـ «درونز» الروسية المرعبة – تفاصيل وفيديو

قالت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، إن روسيا تقترب بصورة كبيرة من استكمال طائرتها المسيرة الهجومية، التي تمتلك قدرات شبحية. وتطور روسيا العديد من الأسلحة الهجومية التي تؤمن لجيشها تفوقا عسكريا لعقود مقبلة، ومنها الطائرة المسيرة “أوخوتنيك”، التي تعرف بـ”الصياد الضارب” ويطلق عليها أيضا “سو 70”.

1- يقوم خبراء الصناعات العسكرية الروس باختبار الطائرة وتزويدها بأحدث التقنيات العسكرية الخاصة بمقاتلات الجيش الخامس، ويشمل ذلك تقنيات الاستطلاع المتطور وتقنيات المهام الهجومية التي تمتلكها أحدث الطائرات العسكرية في العالم.

2- ستكون “أوخوتنيك” سلاحا مرعبا عندما يدخل الخدمة رسميا في الجيش الروسي لأنه يمتلك قدرات المقاتلات الشبحية، إضافة إلى عدم حاجتها إلى طيار ،وهو ما يعني قدرة أكبر على البقاء في الجو حتى تفتك بأعدائها.

3- كان أول ظهور للدرونز الروسية الخارقة في مارس/ أذار عام 2019، وقامت بتحليق مشترك مع المقاتلة الشبحية “سو 57” في سبتمبر/ أيلول الماضي.

4- خلال ذلك التدريب استطاعت القيام بمناورات جوية بصورة مستقلة على ارتفاعات تصل إلى 1600 متر بينما استمر تحليقها لمدة 30 دقيقة متصلة.

5- يصل وزن الدرونز الروسية إلى 20 طنا عند الإقلاع، ويمكنها أن تحلق بسرعة تصل إلى 1000 كيلومتر في الساعة، ويتم تصميمها بواسطة شركة “سوخوي” الروسية.

6- تقول المجلة: “يبدو من الصور التي تم كشفها للطائرة أنها تمتلك مخدع أسلحة داخليا، لكن لا يبدو أنها تمتلك نقاط تعليق خارجية أو أبراج تسليح”.

7- تشير تقارير إلى أنها مصنعة من مواد قادرة على امتصاص أشعة الرادار لجعلها أكثر قدرة على التخفي (شبحية).

بعد ظهورها مع سو 57... 9 معلومات عن الـدرونز الروسية المرعبة - سبوتنيك عربي

8- تقول المجلة إن تحليق الدرونز الروسية مع مقاتلة الجيل الخامس الروسية “سو 57” يشير إلى احتمال وجود تقنية مشاركة البيانات بينهما، وهو ما يمثل ميزة هائلة للدرونز، التي تصبح قدرتها على العمل أكثر كفاءة دون وأسرع من اعتمادها على محطات القيادة الأرضية.

9- التنسيق مع مقاتلات الجيل الخامس يمكنها من تنفيذ هجمات كبيرة بما تمتلكه من أسلحة متطورة بسرعة عالية بما تحصل عليه من معلومات من طائرات الجيل الخامس التي تستطيع البقاء على مسافات آمنة من صواريخ العدو وطائراته.

شاهد (ي) الفيديو 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى