اخبار عربيه و دوليهمرصد الاخبار

الرد الرسمي لوزير خارجية ماليزيا على اشاعة انضمام ماليزيا لـ الاتفاقيات الإبراهيمية “التطبيع مع اسرائيل”

رد سيف الدين عبدالله- وزير خارجية ماليزيا على اشاعة انضمام ماليزيا لـ الاتفاقيات الإبراهيمية “التطبيع مع اسرائيل” .. اليكم الترجمة العربية :

“ترفض ماليزيا رفضًا قاطعًا تصريحًا ورد عن مسؤولًا إسرائيليًا أدلى به خلال مقابلة قريبة مع Erem News يزعم فيه أن ماليزيا قد تنضم إلى اتفاقيات أبراهام وتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

تتمسك ماليزيا بالتزامها الذي لا يتزعزع بدعم القضية الفلسطينية ونضالها ضد استمرار الاحتلال الإسرائيلي غير القانوني والقمع المنهجي. منذ عقود عديدة ، يعاني الشعب الفلسطيني من سياسات تمييزية ، وإنكار حقوق الإنسان الأساسية ، وفرض ظروف معيشية قاسية ، فضلاً عن مصادرة أراضيهم وممتلكاتهم. إن هذه الأعمال وغيرها من الأعمال اللاإنسانية التي ترتكبها إسرائيل ، القوة المحتلة ، ضد الفلسطينيين ترقى إلى مستوى جريمة الفصل العنصري وتتعارض بشكل واضح مع السعي لتحقيق السلام والتعايش السلمي في المنطقة.

ستواصل ماليزيا السعي بنشاط إلى الأجندة الفلسطينية على الصعيد الثنائي ، وكذلك في مختلف المحافل الإقليمية والدولية من أجل تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني إلى الحرية ودولته المستقلة فلسطين. إن دعم ماليزيا المتواصل للنضال الفلسطيني هو أيضا اعتراف بتطلعات الجيل الجديد من المقاتلين والناشطين الفلسطينيين.

ستواصل ماليزيا أيضًا تقديم الدعم السياسي والمعنوي ، فضلاً عن المساعدة الإنسانية للشعب الفلسطيني على المستوى الثنائي ومن خلال المنظمات الدولية مثل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) ، فضلاً عن تسهيل أعمال منظمات المجتمع المدني الماليزي.”

سيف الدين عبد الله
20 أكتوبر 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى