كتاب الموقع

الشيخ أمين الصايغ …وكفى

مفيد سرحال | كاتب وباحث لبناني

قل ما بدى لك من زور ومن كذب
حلمي أصم وأذني غير صماء.
في خضم الحديث والسعي لاختيار خلف لسماحة شيخ العقل القاضي الشيخ نعيم حسن المنتهية ولايته أواخر الشهر الحالي..على أمل أن يعطى القوس باريها اي الاستعانة بأهل المعرفة والشجاعة والانفتاح لصون الطائفة: وحدة، وكرامة، وأوقااااافا” ووفاقا”…
صدمت كما غيري من الاخوان والأخدان واستفزني ما قر أت لدى من أفرط بالزيغ فكثر سقطه وزيفه..انه الهوى شريك العمى فغدى كفاقئ عينه عمدا”..
لست أدري أتسريب مطبخي ملطخ بطبائع السؤ والهوس والنجس وانفاس العسس،ساقه مملوك اعلامي، عفوا”، إعلاكي شرير جاهل فاجر كفور كذوب خذول صاحب خلق لئيم..ليطال بنبله شيخ مشايخنا وعقالنا، سامي السناء نبيل القدر شهير الذكر العابد المنقطع المتعفف المتبتل الزاهد الولي من بلغ من الورع مبلغا”فاضلا” شيخنا وحبيبنا الصالح العابد الشيخ ابو يوسف امين الصايغ كبير الهيئة الروحية لطائفة الموحدين الدروز في كامل الاقليم وعلى مدى اتساع رقعة الزمان.
لقد قررت الاتئاد والتثبت لإحراز اليقين… وهكذا كان
فقد نشر أحد المواقع الالكترونية التابع لاحدى محطات التلفزة المسكونة بأفانين النفاق والشقاق تسريبا”مقززا مشفوعا” بالتهاون ومقارفة الإثم والهمز والسَّفَهِ ورداءة الخلق يقول فيه: ((أن الشيخ امين الصايغ ارسل عدة أسماء لمشايخ يرشحهم لمشيخة العقل الى المرجعيات السياسية لأخذ موافقتها وقد تسرب الخبر الى مرجعيات روحية أخرى مما أزعجها كون الشيخ الصايغ انفرد برأيه ولم يشاور احدا وكون الاسماء التي اختارها لا تليق بمشيخة العقل وقد تفاعل الموضوع بشكل سلبي)).
ان مسرب هذا الخبر للاعلام بالصيغة والديباجة الآنفة، أنى كان وحيثما كان تابعا او مستتبعا لفلان او علان مهما علا كعبه يعكس عقلا حاقدا فارغا مسخا مجبولا بالنوايا الطالحة والافكار الكالحة لهو بالمختصر عبد مقيت ذميم ذليل مسرف بالخزي.
ان المرجع الروحي الشيخ امين الصايغ الامين على الارواح والمهج والكرامات منزه عن أهواء السياسة ومطامح الساسة والتوليفات والتحاصصات .. وطالما ان لكل عمل ثواب ولكل كلام جواب:
ان خيطا من عباءة الشيخ المرجع الاثيل النبيل العارف الشيخ امين الصايغ يُشرِّف الشَّرف… ومن غير المسموح لشانئ سفيه ان يجترئ على مقامه الجليل الارقى والانقى وان هامته لا تعلو عليها هامة وقامته وعِمَّته ليس فوقها فوق من اهل الارض ولا نرضى اقحام اسمه في متاهات التسويات وتفصيلات المواقع والرتب والمراتب والمناصب فاسمه وانفاسه وهداسه ليسوا مادة للتجاذب والتنافر والتلاعب بالعقول على منصات وترهات اهل الضلالة والجهالة والعماه ، على كل حال: ساقية لا تعكر بحرا..وليس بصياح الغراب يجيئ المطر…!!
وفق الله الجميع لما فيه الخير ..
عينوا الافضل والاكفأ شيخ عقل من اهل الحجى والنهى والتمسوا رضى الاخيار الابرار من ذوي العقل والمرؤة.. استحضروا سر وسحر من مضوا ولا زال ذكرهم حيا امثال آل حمادة والشيخ محمد ابو شقرا..
ولا تجبرونا على القول بالمنصب وما حوله ..
هذا الميت لا يساوي هذا البكاء.

مفيد سرحال

كاتب وباحث لبناني في الشؤون السياسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى