page contents
اخبار لبنانتقارير

اسعار السلاح في لبنان

مع تدهور الأوضاع الاقتصادية والانفلات الأمني وكثرة السرقات وغياب الدور الفعال للدولة، تشهد تجارة السلاح بين الناس في  لبنان انتعاشاً على الرغم من الضائقة المالية. فالمواطن بات يبحث عن أمنه الذاتي عبر شراء مسدس أو كلاشنكوف أو حتى بندقية صيد، بحسب قدرته، لحماية نفسه وعائلته من السرقة.

الأزمة الاقتصادية تدفع اللبنانيين إلى الأمن الذاتي

على خلاف معظم القطاعات التجارية التي تسجل ركوداً أو تراجعاً بعد بلوغ الأزمة الاقتصادية ذروتها، تشهدُ سوق السلاح في لبنان نشاطاً لافتاً مقارنة مع الأعوام الماضية حيث كانت تخفُت حيناً وتزدهر حيناً آخر وفقاً للتطورات السياسية والأمنية في البلاد.وبحسب مصدر عسكري لبناني فإن ازدياد طلب الأفراد على اقتناء سلاح حربي يعود للمخاوف من تفلت الوضع الأمني نتيجة الانهيار الاقتصادي المستمر، وارتفاع معدلات الجريمة في البلاد إلى أرقام قياسية، ما دفع كثيرين باتجاه التفكير بـ “الأمن الذاتي” سواء الفردي أو الجماعي، في ظل الشعور بفقدان المظلة الأمنية للدولة، محذراً من استمرار الأزمة الاقتصادية كونها “تولد فوضى أمنية واجتماعية ستلزم اللبنانيين بعدم مغادرة منازلهم مساء خوفاً من العصابات وقطاع الطرق”.

بورصة الأسعار

ويشير أحد وسطاء تأمين السلاح (رفض الكشف عن اسمه) إلى أن 95 في المئة من مصادر السلاح في لبنان لا يمر في الأطر الرسمية، وأن مصادر هذا السلاح تأتي بمعظمها عبر “تجار التهريب” بين لبنان وسوريا أو عبر العشائر في البقاع، مؤكداً أنه بعد أن كانت المخيمات المصدر الأساسي للسلاح الفردي باتت الآن لا تشكل سوى سوق للسلاح الفردي المستعمل والقديم مثل الكلاشنكوف ومعدل سعره 800 دولار، والمسدسات التقليدية التي لا يتجاوز سعرها 3000 دولار، ويقول إن مصدر تلك الأسلحة يعود إلى المنظمات والفصائل الفلسطينية التي تسلحت سابقاً في ظروف متعددة.

ويوضح الوسيط اللبناني أن سعر كلاشنكوف دائرة 11 المعروف بـ “أخمص مشطوف” يتراوح بين 1500 و2000 دولار، فيما يصل سعر الصيني والكوري والألماني والإيراني منه إلى 1400 دولار، بينما يتراوح سعر الروسي كعب خشب بين 1300 و1700. أما قيمة بندقية “أم 16” الأميركية فيتجاوز سعرها 3000 دولار. وعن أسعار المسدسات يشير إلى أن الأكثر طلباً والأغلى ثمناً هو مسدس “غلوك” والذي يتراوح ثمنه بين 3500 و 4000 دولار، في حين تتراوح أسعار المسدسات التشيكية بين 1300 و2000 دولار.

كما أن هناك وسطاء يؤمنون الأسلحة على أنواعها، لا سيما الرشاشات الحربية (بي كي سي) عيار 7،62×54ملم وسعره 4500 دولار، وقاذفات B7 بمعدل وسطي لا يتجاوز 1500 دولار وبحسب الكمية المطلوبة، أما قذائف الهاون والدوشكا تبلغ حوالى 4500 دولار، وتبدأ القناصة من 5000 دولار ويرتفع السعر بحسب مواصفاتها.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى