page contents
اخبار عربيه و دوليهتقارير

خمس محاولات اغتيال للواء بهجت سليمان في الأردن

جاسم خزعل | المرافق الشخصي للواء بهجت سليمان

خمس محاولات اغتيال للواء بهجت سليمان في الأردن

محاولة اغتيال السفير السوري السابق في الأردن اللواء بهجت سليمان بإشراف مباشر من بندر بن سلطان آل سعود رئيس المخابرات السعودية))

في العاصمة الأردنية عمان كانت تجري تحضيرات لأخطر عملية اغتيال للسفير السوري السابق اللواء بهجت سليمان ، بتوجيه وتمويل من الأمير بندر بن سلطان رئيس الاستخبارات السعودية آنذاك، وفي التفاصيل :

قامت المخابرات السعودية بتجنيد أحد السوريين المقيمين في السعودية ، وهو الارهابي المدعو إسماعيل محمد الشبلي الملقب أبو علي الكيّاري

” الارهابي اسماعيل محمد الشبلي ”

والذي تم قتله على أيدي أبطال الجيش العربي السوري ) ، حيث درّبته المخابرات السعودية وموّلته لإتمام هذه العملية ، ووضعت بتصرفه إمكانيات مالية ولوجستية ضخمة ، وبعد وصوله إلى عمان استطاع التواصل مع أحد أقاربه وهو من مرافقي السفير الشخصيين ، وطلب منه التعاون لاغتيال السفير بالسرعة القصوى ، وتم إغراؤه بمبلغ كبير من الدولارات ، حيث قام هذا المرافق البطل الوفي الذي بقي مع السفير بإبلاغ السفير بكل هذه المعلومات وغيرها ، وبتوجيه من السفير تم تكليف مرافقه بالتواصل مع مبعوث بندر أبو علي الكياري ( زعيم جبهة النصرة في محافظة القنيطرة لاحقا ) ،…

وكان السفير ينوي إرسال إحدى سياراته ليقوم السعوديون بتفخيخها ، وكان سيقوم عند تفجيرها ، بالتواري لعدة ساعات ، ثم يقوم بعقد مؤتمر صحفي يظهر فيه ويفضح العملية بتفاصيلها .

بدأت عملية التخطيط والتدريب على عملية الاغتيال والتي كانت تقضي بتفخيخ سيارة السفير الخاصة بوضع عبوة ناسفة شديدة الانفجار تحت مقعد السفير مباشرة ، ويتم تفجيرها بالتحكم عن بعد ، وتم الاتفاق على يوم محدد للتنفيذ ، إلا أنه وفي اللحظات الأخيرة تم إيقاف العملية بأمر من المخابرات الاردنية ، لأسباب تتعلق بالخوف الأردني ، كون الاردن لايستطيع تحمّل عواقبها ، أمام الدولة السورية ، خاصة وأنّ وجود ( بهجت سليمان ) كان عبئاً على الدولة الأردنية ،سواء في حركته الدائمة أو أمام المحاولات المتلاحقة لاغتياله ، لأن مسؤولية حماية أي سفير في أي دولة تخضع لاتفاقيات دولية لايستطيع الأردن تحمل عواقبها .

ومما هو جدير بالذكّر أنّ هذه المحاولة هي واحدة من خمس محاولات فاشلة لاغتيال ( بهجت سليمان ) في الأردن كان آخرها تكليف الإ رهابية هبة مجذوب ( زوجة الإرهابي أحمد السمرة ) ووالدة زوجها المدعوة هيام دياب ( قائدتين لمجموعة إرهابية تُسمى عائشة للخطف والإغتيالات ) المتواجدتان في لبنان منطقة الهرمل ستتوجهان إلى الأردن لاغتيال السفير السوري في الأردن عند بدء الانتخابات الرئاسية في الخارج

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى