كتاب الموقع

كتب د . علي حكمت شعيب | إساءة الغرب إلى الإسلام

الدكتور علي حكمت شعيب | استاذ جامعي

إن سماح دولة السويد لرئيس حزب سياسي فيها بحرق القرآن الكريم يستبطن خبثاً وحقداً لتوهين الإسلام المحمدي الأصيل في محاولة منها للحدّ من حركة الإيمان به ونشوء أطفال المهاجرين المسلمين عليه.

ويأتي ذلك من ضمن خطة وضعها الاتحاد الأوروبي لمواجهة الفكر الإسلامي وبدأ بتنفيذها منذ عشرات السنوات عبر عدة دول أعضاء فيه.

ونحن نشهد فصولها كل حين تتجلى برسم كاريكاتوري أو بكتاب يسيء لنبي الإسلام والمرجعيات الدينية الإسلامية أو بحرق للقرآن ومنع للحجاب في بعض دول أوروبا.

فيا أيها الغربيون ويا دعاة الديمقراطية الفكر يقارع بالدليل والبينة وليس بهذه الأساليب القبيحة البعيدة عن المنطق والموغلة في الجهل والهمجية والتوحش.

شتان ما بين أفعالكم وأقوالكم يا أرباب الهيمنة والاستعمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى