اخبار عربيه و دوليهالدفاع و الامن

بوشيلين: قوات “فاغنر” على وشك فرض حصار عملياتي على أرتميوفسك

أعلن القائم بأعمال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، دينيس بوشيلين، أن مقاتلي قوات “فاغنر” على وشك فرض حصار عملياتي على مدينة أرتميوفسك، وتحسن وضع القوات الروسية في سوليدار.

وقال: ” يمكننا القول إن الوضع بشأن أرتيموفسك، إن لم يكن على وشك الاكتمال، فهو قريب من فرض حصار عملياتي، الذي تسعى إليه وحدات فاغنر الموجودة هناك”.

وفي اليوم السابق، أفاد أحد قادة مجموعة “فاغنر”، أن القوات المتحالفة تتحرك بنجاح، والمعارك تدور بالفعل في مدينة أرتميوفسك نفسها، ووفقا له، تمكن الجيش الروسي من السيطرة على المنطقة الصناعية، والآن تجري عمليات تطهير للمناطق السكنية.

وكان أحد أهم إنجازات القوات الروسية في المعارك تحرير مدينة سوليدار، كما أعلنت وزارة الدفاع الاسبوع الماضي، وأكدت الوزارة أن هذا يسمح بقطع الإمدادات عن القوات الأوكرانية في مدينة أرتيموفسك.

كما أكد بوشيلين، أن تحرير مدينة كليشيفكا في جمهورية دونيتسك الشعبية، أدى إلى تحسن كبير في وضع القوات الروسية بمدينة سوليدار، مشيرا إلى تقدم القوات الروسية في محيط المدينة.

وقال: “هناك تطهير خطير إلى حد ما يحدث بالفعل هناك، وبعد تحرير كليشيفكا، تنفتح الآن آفاق جديدة للتقدم هناك، مواقف القوات الروسية تحسنت بشكل جذري في المنطقة”.

ويوم الأربعاء، قال أبتي علاء الدينوف، نائب قائد الفيلق الثاني للجيش التابع لقوات جمهورية لوغانسك الشعبية، إن القوات الروسية قطعت شرايين الإمداد الرئيسية للمجموعة الأوكرانية في المدينة.

وأشار دينيس بوشلين، إلى أن تجمع القوات الأوكرانية في المناطق المحصنة في سيفيرسك ستكون عرضة لاقتحامها والسيطرة عليها أيضا.

وتقع مدينة أرتيموفسك، إلى الشمال من غورلوفكا، في الجزء الذي تسيطر عليه القوات الأوكرانية من جمهورية دونيتسك الشعبية، وتعتبر مركز نقل مهم لتزويد المجموعة الأوكرانية من القوات في دونباس.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى