الدفاع و الامنمرصد الاخبار

آليات عسكرية إسرائيلية تظهر مع القوات الأوكرانية في خيرسون (فيديو)

وسائل إعلام إسرائيلية تذكر أنّه “رُصدت، في منطقة خيرسون، آلياتٌ عسكرية مصفّحة، إسرائيلية الصنع، تستخدمها قوات كييف”.

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية صوراً لآليات من نوع “أمير”، من إنتاج الشركة الخاصة الإسرائيلية “غايا”، موضوعة في الخدمة العسكرية لدى القوات الأوكرانية.

وذكر موقع “ماكان” الإسرائيلي أنّه “رُصدت، في منطقة خيرسون، آليات عسكرية مصفحة، إسرائيلية الصنع، تستخدمها قوات كييف”.

ونشر حساب يُعنى بالأسلحة والعتاد المستخدم في الحرب الدائرة، في “تويتر”، صوراً لآليات من نوع “أمير” من إنتاج الشركة الخاصة الإسرائيلية “غايا”، مشيراً الى أنّ “هذه أول مرة يشاهَد فيها الجيش الأوكراني يستخدم آليات من إنتاج إسرائيل”.

ولم ترد تفاصيل بشأن كيفية وصول هذه الآليات إلى أوكرانيا.

وأظهرت مقاطع فيديو مشاهد أخرى لمشاركة آلية من النوع نفسه في تحرّكات عسكرية، ذكر الحساب أنها في خيرسون.

وحتى الآن، تعلن حكومة الاحتلال الإسرائيلي رفضها تزويد كييف بأسلحة ومعدات طلبتها الأخيرة منها، وفق سياسة تعتمدها المؤسستان العسكرية والأمنية الإسرائيليتان، بالتنسيق مع المؤسسة السياسية.

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست”، عن وزير الأمن المنتهية ولايته بيني غانتس، أنّ “تل أبيب لا تمتلك القدرات الإنتاجية لتزويد أوكرانيا بأنظمة دفاع جوي”.

وعلى الرغم من ذلك، فإن الإعلام الإسرائيلي أكد أنّ “شركة صناعات أمنية إسرائيلية باعت الجيش الأوكراني منظومات مضادة للطائرات المسيّرة، قادرة على اعتراض عمل طائرات مسيرة قتالية والتشويش عليها”، كاشفاً أنّه “يجري بيع هذه المنظومات عن طريق بولندا، من أجل الالتفاف على الحظر الذي تفرضه إسرائيل على بيع أسلحة متطورة إلى أوكرانيا”.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي، فإنّ “الشركة تقدّم تقارير إلى وزارة الأمن الإسرائيلية بشأن بيع هذه المنظومات لبولندا”، مشيرةً إلى أن الوزارة “تتظاهر كأنّها لا تعلم بحقيقة مفادها أنّ بولندا تشكل عملياً جهةً وسيطة لنقل أسلحة إلى أوكرانيا”.

تحذيرات روسية

وطلب وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، منذ شهر، من حكومة الاحتلال، رسمياً، تزويد أوكرانيا بأنظمة دفاع جوي، وذلك عقب هجمات صاروخية واسعة وغارات مسيّرات انتحارية نفذتها القوات الروسية ضدّ أهداف عسكرية وبنى تحتية في مختلف مناطق البلاد.

ويأتي طلب كوليبا إلى “إسرائيل” تزويد بلاده بأنظمة دفاع جوي بعد أن دعا أعضاء في “الكنيست” الإسرائيلي إلى إرسال منظومة “القبة الحديدية” إلى أوكرانيا.

وكان نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، حذّر، الشهر الفائت، من أنّ “خطط “إسرائيل” لتزويد كييف بالأسلحة خطوة طائشة للغاية”، مشيراً إلى أنه “يبدو أنّ إسرائيل ستزود نظام كييف بالأسلحة، وهذه خطوة متهورة جداً، سوف تدمر كل العلاقات بيننا”.

وفي وقتٍ لاحق، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنّ “تل أبيب” تلقّت تحذيراً واضحاً من موسكو، مفاده أنه “إذا حاولت “إسرائيل” أن تنقل إلى أوكرانيا منظومات دفاعية، ولو عبر دولة ثالثة، فإن هذا الأمر سيُعَدّ تجاوزاً للخط الأحمر، وستكون له تداعيات”.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية أنّ “روسيا أبلغت إسرائيل أنها سترد إذا تم إرسال صواريخ دفاع جوي إسرائيلية الصنع، أو صواريخ اعتراضية أخرى، إلى أوكرانيا، سواء بصورة مباشرة، أو عبر دول ثالثة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى